الدكتور / مهند الناشري/ اخصائي العلاج الوظيفي

العلاج الوظيفي هو أحد المهن الطبية المساندة التي تقوم على أساس التقييم ومن ثم العلاج لمهارات الحياة اليومية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل جسدية أو عصبية أو إدراكية، وذلك من خلال تطوير قدراتهم، استعادتها كما كانت من قبل، أو الحفاظ عليها من التراجع والتدهور، يهتم أخصائيو العلاج الوظيفي بالتركيز على تحديد الحواجز البيئية وإزالتها مما يزيد من استقلالية المريض ومشاركته في الأنشطة اليومية. يركز العلاج الوظيفي على أولويات واهتمامات المريض ومن ثم السعي لتحقيق هذه الأهداف. تركز تدخلات العلاج الوظيفي على:
التكيف مع البيئة، تعديل المهام، تعليم المهارات، وتثقيف المريض وأسرته من أجل زيادة المشاركة وأداء الأنشطة اليومية، وخصوصا الأنشطة ذات المعنى بالنسبة للمريض.
ما ماهية العلاج الوظيفي؟
العلاج الوظيفي هو أحد الخدمات الطبية المساندة التأهيلية الذي يكمن في تقييم ومن ثم في تطوير أو استعادة استقلالية المريض لمهام الحياة اليومية، يكمن دور اخصائي العلاج الوظيفي في تحسين أداء الفرد والتغلب على جوانب القصور او العجز الناتج عن الإصابة، ويعمل العلاج الوظيفي مع جميع الفئات العمرية ليساعد الافراد المصابين بالحالات الصحية المسببة لمشاكل جسدية، عقلية أو ادراكية، عصبية، اجتماعية ونفسية، فالعلاج الوظيفي هو التدخل العلاجي الذي يهدف إلى السماح لكل شخص في أن يمارس مقدرته الوظيفية والعمل بشكل مستقل.

 

ما المقصود بالتمكين الوظيفي؟

فمن أفضل ممارسة في العلاج الوظيفي تسعى لتوفير خدمات فعّالة ومحورها العميل (المريض) والتي تمكن الناس من الانخراط في وظائف الحياة، في نفس الإطار ممارسة العلاج الوظيفي هو جوهر تخصص العلاج الوظيفي في الولايات المتحدة، النموذج الكندي للتمكين ومحوره العميل (المريض) يشمل التمكين الوظيفي كجوهر اختصاص في العلاج الوظيفي .

 

 

ماذا نعني بمهام الحية اليومية؟

إن من أهم مهام الحياة اليومية هي الوظائف أو الأنشطة التي يقوم بها الشخص ليعيش حياة مستقلة خلال اليوم، والتي تشمل:

• العناية الشخصية: (الاستحمام، ارتداء الملابس، التنقل من مكان الى اخر، النظافة الشخصية، الاكل).

• التعليم والعمل.

• الأنشطة الاجتماعية: (تربية الأبناء، الاعتناء بالأخرين، المشاركة المجتمعية).

• الترفيه والراحة.

فما هي الفئات التي تحتاج للعلاج الوظيفي؟

• الأطفال الذين يعانون من تأخر واضطرابات النمو التي تعيق مهاراتهم الحركية، والمعرفية، والحسية.

• البالغون الذين تضررت قدراتهم في حادث، أو تدخلات طبية، أو أمراض مزمنة.

• كبار السن الذين تضررت قدراتهم الوظيفية.

• الأطفال والبالغون الذين يعانون من الإعاقة النفسية التي تؤثر على أدائهم اليومي.

كيف تجرى عمليات العلاج الوظيفي؟

يعمل اخصائي العلاج الوظيفي بشكل منهجي خلال سلسلة من الاجراءات المعروفة باسم عمليات العلاج الوظيفي. هناك عدّة إصدارات من هذه العملية كما وصفها العديد من الكتُاب، ورغم أنها تشمل جميع العناصر الأساسية للتقييم والعلاج والنتائج. سعى كريك لتوفير نسخة شاملة تستند إلى بحوث واسعة النطاق تحتوى إحدى عشرة مرحلة. 

ما دور اخصائي العلاج الوظيفي؟ 

– من أدوار المعالج الوظيفي يكون في تقييم مهارات وقدرات الشخص نتيجة صعوبات أو أمراض أو تقدم في السن.

– يقيم البيئة الاجتماعية والإنسانية المحيطة التي يحيا ويعمل فيها الشخص.

– يقيم تأثير الإعاقة على نشاطات الحياة اليومية وإنتاجية الشخص.

– يساعد العلاج الوظيفي على تحسين المهارات الحركية الدقيقة حتى يتمكن الشخص من القيام بأنشطة يومية محددة، كما أنه يساعد على جعل بيئة العمل، أو المنزل، أو المدرسة أكثر ملاءمة للحياة اليومية، وهذا بدوره يؤدي إلى تحسين جودة المشاركة في المهام الوظيفية اليومية للشخص.

الدكتور / مهند الناشري/ اخصائي العلاج الوظيفي

أول مستشفى خاص يحصل على اعتماد
المركز السعودي لاعتماد المنشأت الصحية

اشترك في نشرتنا الإخبارية