تحقق عمليات شفط الدهون نتائج مذهلة لأولئك الذين يعانون من تراكم الدهون في منطقة الظهر , وهي من أكثر المناطق التي تتراكم فيها الدهون في الجسم وتتسبب في ظهور الترهلات، نتيجة للعادات الغذائية غير الصحية أو نتيجة عدم ممارسة أي تمارين رياضية، أو بسبب العوامل الجينية والوراثية.
ويمكننا القول أن هذه العمليات تساعد على التخلص من الدهون الموضعية في حالة إذا لم تنجح الطرق التقليدية الأخرى مثل الحميات الغذائية والتمارين الرياضية في التخلص من هذه الدهون، كما أنها تتميز بأنها آمنة والآثار الجانبية الناتجة عنها قليلة ويسهل السيطرة عليها.
كيف يمكن تجاوز الخوف من العملية ؟
يخشى الكثير من الناس إجراء عملية شفط الدهون من الظهر
بسبب شعورهم بالخوف من الألم قد يمنعهم من إجرائها، ويمكننا القول أن هذه العملية باستخدام مخدر موضعي يتم حقنه في المنطقة التي سيتم شفط الدهون منها، أو يتم استخدام التخدير الكلي في حالة احتياج المرضى إلى ذلك، وهو ما يحدده الطبيب.
أما بعد العملية فمن الوارد أن يشعر المرضى ببعض الألم نتيجة الشقوق الجراحية الموجودة في هذه المنطقة، ولمن هذه الآلام تنتهي بعد أيام ويتم تفادي الألم من خلال وصف المسكنات للمريض .

ماذا تعالج عمليات شفط الدهون ؟
• الثنيات التي تتسبب فيها حمالات الصدر في منتصف الظهر.
• ثنيات الجلد والدهون المتراكمة في منطقة الظهر كلها.
• الدهون المتراكمة على جانبي أسفل الظهر.
• ترهل الجلد وتراكم الدهون أعلى الظهر وخلف الذراعين بسبب ارتداء حمالات الصدر.
• شد الجلد المترهل.
أفضل المرشحين لعملية شفط دهون الظهر
– ألا تكون الزيادة في الوزن أكثر من %30 من وزن الجسم الصحي والطبيعي، حتى لا تؤدي العملية إلى ترهل شديد في الجلد.
– عدم وجود مشكلة صحية قد تُشكل خطر على المريض
– عدم وجود أي أمراض مزمنة مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.
– أن لا يكون المريض مدخناً لأن التدخين يمكن أن يتسبب في مشاكل صحية خطيرة أثناء العملية، أو يؤخر عملية التعافي والتئام الجروح بعد العملية.
– ولا يمكن إجرائها عندما يكون المريض مصابا باضطرابات تخثر الدم وضعف الجهاز المناعي وأمراض الشريان التاجي
– ما هي التقنيات المستخدمة في شفط دهون الظهر ؟
– تقنية الفيزر Vaser-Lipo
-وهي من أفضل التقنيات لشفط الدهون الزائدة في الجسم وأكثرها أماناً، كما أنها تقوم “بنحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد” وتتم من خلال حقن محلول ملحي يحتوي على مخدر موضعي، ومن خلال عدة شقوق جراحية صغيرة في المنطقة المراد شفط الدهون منها، و توجيه الموجات فوق الصوتية لهذه المنطقة لإذابة الدهون وتفتيتها ثم يقوم الطبيب بشفط هذه الدهون، وتساعد هذه الموجات أيضاً على شد الجلد..
شفط الدهون بالليزر
يتم من خلالها توجيه أشعة الليزر إلى الدهون، بعد تحديد الطول الموجي والطاقة المناسبة، ثم تعمل حرارة الليزر على إذابة الدهون وتحويلها إلى سائل ثم يتم شفطها بكل سهولة من الجسم من خلال شق جراحي دقيق جداً.
تجميد الدهون
تستخدم ألواح لتبريد الدهون وتجميدها، ثم يتم تكسيرها إلى أجزاء أصغر يقوم الجسم بامتصاصها والتخلص منها بطريقة طبيعية، بدون الحاجة إلى عمل شقوق جراحية في الجسم أو الحاجة إلى استخدام مخدر موضعي أو كلي.
شفط الدهون التقليدي
يتم من خلال عمل شقوق جراحية في الظهر ثم يتم إدخال القنينة المخصصة لشفط الدهون، ثم يتم تحريكها للأمام والخلف لإذابة الدهون وتفتيتها، وبعد ذلك يتم سحبها بواسطة سرنجة يتم توصيلها بالأداة المستخدمة في شفط الدهون.
ماهي مدة التعافي بعد عملية شفط دهون الظهر ؟
تختلف فترة التعافي باختلاف التقنية المستخدمة أثناء العملية سواء تقنية الفيزر أو تقنية الليزر أو شفط الدهون بالطريقة التقليدية، ويمكن ملاحظة بعض التورم في أماكن الجروح ويستمر هذا التورم لمدة 10 أيام ثم يبدأ في التحسن تدريجياً.
نصائحنا لك :
– الحرص على ارتداء المشد الطبي لمدة 6 أسابيع
– تناول المضادات الحيوية للحماية من العدوى
– إتباع تعليمات الطبيب والاهتمام بالجروح وتعقيمها وتنظيفها بشكل دوري.
– الحفاظ على الوزن الصحي للجسم من خلال إتباع نمط حياة صحي والابتعاد عن العادات الغذائية غير الصحية.
– تناول أطعمة صحية ومفيدة وإتباع نظام غذائي متوازن
– -التقليل من محتوى الملح في طعامك، لأنه قد يتسبب في تجمع وتراكم السوائل تحت الجلد.
– الحركة أو المشي بشكل يومي عندما يسمح الطبيب بذلك لتنشيط الدورة الدموية وتعزيز التئام الجروح
– شرب كمية كافية من الماء بشكل يومي لتنشيط الدورة الدموية.
– تجنب ممارسة أي تمارين رياضية شاقة أو بذل مجهود في الأيام الأولى بعد العملي

أخصائية التجميل
جهينة النايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أول مستشفى خاص يحصل على اعتماد
المركز السعودي لاعتماد المنشأت الصحية

اشترك في نشرتنا الإخبارية